0128-080-6767
وسائل منع الحمل
الهدف الرئيسي لوسائل منع الحمل او تنظيم الاسرة هو من التقاء الحيوان المنوي بالبويضة وإيقاف حدوث التخصيب .. فكيف له ذلك؟؟ يتم ذلك بثلاثة طرق مختلفة: 
١- منع انتاج البويضات 
٢- منع وصول الحيوان المنوي للبويضة 
٣- منع انتاج الحيوانات المنوية 
 
تتم عملية منع انتاج البويضات بواسطة أقراص منع الحمل .. والتي من شأنها إيقاف انتاج هرمونات الغدة النخامية .. فلا يتم تحفيز انتاج البويضات من المبيض اصلا .. في الوقت الذي تحاكي فيه هذه الأقراص الهرمونات الداخلية لجسم المرأه بحيث لا ينتج عنها اي شكوى او أعراض صحية ضارة. 
 
وقد تكون هذه الهرمونات في صورة أقراص او لازقة طبية بلون الجلد تستخدم لمدة ثلاثة أسابيع كل شهر ثم راحة اسبوع، ولهذه الأقراص مقاييس خاصة لتناولها .. يتطلب معها استشارة الطبيب لتجنب حدوث اي مضاعفات بسببها مثل الجلطات او التأثير السلبي على الكبد وخلافه .. وللطبيب القدرة على تقييم ذلك. 
 
الطريقة الثانية وهي منع وصول الحيوان المنوي للبويضة فله وسائل كثيرة جدا نستعرضها كالتالي: 
 
اللولب هو جسم من مادة بلاستيكية غير مضرة .. يتم زرعه داخل الرحم بحيث يجعل بطانة الرحم سميكة جدا و يزيد كثافة افرازات عنق الرحم و يمنع حركة الأنابيب .. وكل هذه الإجراءات هي خطوات تهدف لوقف حركة الحيوان المنوي و منع التقائه بالبويضة .. ويتم احيانا اضافة مادة دوائية بهدف تحسين وظائف اللولب اثناء تواجده داخل الرحم ومنها النحاس او الفضة او الذهب او مادة هرمونية "هرمون البروجستيرون" .. من اهم مضاعفات استخدام اللولب ان تركيبه و ازالته لابد وان تتم عن طريق الطبيب المعالج وليس للمرأه دور في ذلك .. بالاضافة الى بعض الام الظهر حال كون حجم اللولب غير مناسب للمساحة الداخلية للرحم .. او زيادة نزول دم الدورة الشهرية بسبب زيادة سماكة بطانة الرحم "وهذا هو سبب التوجه الحالي لاستخدام اللولب الهرموني والذي يقلل سماكة بطانة الرحم وبالتالي يقل نزول دم الدوره " .. وللاسف و بسبب التأثير على حركة الأنابيب .. فقد يحدث ان احد الحيوانات المنوية القوية جدا تلتقي فعلا بالبويضة و يحدث التخصيب ولكن لا تتحرك من الانبوب .. مما ينتج عنه حمل خارج الرحم وهو من المضاعفات الخطيرة. 
 
غطاء عنق الرحم ويتم اختياره وفق مقاييس خاصة للمرأه يستطيع الطبيب تمييزها .. وهدفه إغلاق عنق الرحم تماما امام تدفق الحيوانات المنوية عبره الى داخل الرحم .. تقوم المرأه بتركيبه لنفسها وفق تدريبات خاصة يقوم الطبيب المعالج بتدريبها عليها .. من اهم مضاعفاته ان المرأه قد تنسى موعد تغييره و انه يحجب افرازات عنق الرحم عن النزول مما يؤدى الى اثار سلبية. 
 
الحاجز المهبلي مصنوع من مادة مطاطية لينه .. تضعه المرأه بسهولة في المهبل بشكل عرضي بحيث يقطع الطريق امام تدفق الحيوانات المنوية الى داخل الرحم .. ويترك في المهبل لمدة ثلاثة أسابيع ثم يتم نزعه و بسهوله حتى نسمح للدورة بالنزول .. وله متطلبات فيمن تستطيع استخدامه يمكن للطبيب تحديد ذلك .. ومن اهم مضاعفاته هو عدم توفره للاسف في مختلف المناطق. 
 
ربط الأنابيب هي عملية جراحية تهدف الى قطع طريق وصول الحيوانات المنوية آلى البويضة .. وهي من العمليات الدائمة .. وان كان قد صدر تعديل على طريقة اجراء الجراحة بحيث يتم إغلاق الأنابيب بواسطة مشابك جراحية يمكن نزعها اذا اقتضى الامر .. من مضاعفات هذا الإجراء انه اجراء جراحي لا يمكن في الأغلب الرجوع فيه .. وان اقتضى الامر فلابد من اللجوء للحقن المجهري حتى تتمكن المرأه من الحمل مرة اخرى .. وقد يتسبب في احداث احتقان مزمن في الحوض يصعب التخلص منه .. وبالتالي لا يمكن وصف او التصريح بهذه العملية الا في حالات خاصة يحددها الطبيب المعالج. 
 
ربط الحبل المنوي للرجل .. وهي وسيلة تهدف لقطع الطريق امام الحيوانات المنوية ومنعها من التواجد في السائل المنوي .. ويتم ذلك بإجراء جراحي وعادة لا يمكن اعادة خصوبة الرجل بعد هذه العمليه .. الا انه يمكنه الإنجاب بعمليات الحقن المجهري. 
 
الكريم الموضعي او الأقراص الفوارة وهو مادة تقتل الحيوانات المنوية .. تضعها المرأه قبل العلاقة بفترة كافية .. بحيث تحدث العلاقة و تنزل الحيوانات المنوية وسط هذه المادة فتموت ولا تستطيع إكمال المسيرة .. وبالتالي فمن المهم عدم غسل المنطقة بعد العلاقة مباشرة لفتح مساحة للكريم باداء مهمته .. ولهذه المادة بعض موانع الاستخدام كأن تسبب الحساسية المفرطة في المنطقة للمرأه او ان بسبب الضيق للطرفين بسبب كمية الإفرازات الكبيرة التي تنتج عنها .. بالاضافة الى عدم توفره في مناطق كثيره. 
 
الواقي الذكري هو ثاني أفضل وسيلة لمنع الحمل على الإطلاق .. وهو مادة مطاطية توضع على العضو الذكري وهو منتصب و تتم به العلاقة و يحدث القذف ثم يتم نزعه بعيدا على المرأه و التخلص منه .. و يحتاج مستخدميه الى درجة عالية من الوعي بكيفية التعامل معه .. وهو جيد في منع انتقال العدوى بين الطرفين حال كون احدهما مصابا بمرض تناسلي ما .. من اهم مميزاته عدم التأثير على خصوبة اخد الطرفين .. ومن مضاعفاته انه قد ينقطع اثناء الاستخدام .. مما يتطلب معه سرعة تناول حبوب منع الحمل الطارئة .. وقد يؤثر سلبا على طبيعة الإحساس في المنطقة اثناء العلاقة للطرفين .. بالاضافة الى عدم توفره في مناطق كثيره. 
 
الواقي الأنثوي هو الوسيلة الافضل على الإطلاق .. حيث يمنع وصول الحيوانات المنوية الى داخل المهبل ويمنع ايضا الاتصال المباشر لمنطقة العانة لدى الطرفين فيمنع انتقال اي عدوى بينهما .. تقوم المرأه بتركيبه قبل العلاقة مباشرة .. ثم تتم العلاقة .. ثم يتم التخلص منه دون اي اثار سلبية على الإطلاق .. ومن عيوبه عدم توافره في دول كثيره للاسف و ثمنه الغالي بعض الشيء كونه يستخدم لمرة واحده فقط. 
 
حبوب منع الحمل الطارئة هي حبوب يتم تناولها حال حدوث العلاقة بشكل مفاجيء دون وجود غطاء من وسائل منع الحمل التقليدية .. وهي في الأغلب أربعة أقراص .. تتناولهم المرأه بشكل معين بهدف تعطيل التبويض و تغيير ملامح بطانة الرحم و زيادة كثافة افرازات عنق الرحم لمنع حدوث الحمل .. ومن اهم عيوبها عدم توفره وقت الحاجة اليه. 
 
الطريقة الثالثة وهي منع انتاج الحيوانات المنوية و تتم بأقراص يتناولها الرجل بهدف تقليل انتاج الخصية بشكل مؤقت .. وهي بطيئة وليست وقتية بمعنى انها تحتاج مدة زمنية حتى تبدأ فعاليتها حيث تقوم بتقليل هرمون تحفيز انتاج الحيوانات المنويه من الغدة النخامية بالمخ .. و من اهم عيوبها خوف الرجال من استخدامها وعدم توافرها في دول كثيره.

قناة استفسار مباشرة

يمكنك الاستفسار عما تريدين و سيتم الرد

أسئلة متكرره

يمكنك قراءة الاسئله المتكرره التى تم مناقشتها على الموقع